1 thought on “تزممارت: الزنزانة رقم 10”

  1. ما دفعني لقراءة هذا الكتاب هو مشاهدتي لمقابلة مع احمد المرزوقي في قناة الجزيرة أحببت ان أعرف المزيد عن ذلك المعتقل قرأت سابقا رواية تلك العتمة الباهرة للطاهر بن جلوان ، التي تتناول المعتقل موضوعا لها لا أخفي اني بدأت اقارن بين العملين ولا أخفي اني كنت ظالمة أيضا فكاتب تلك ال [...]

  2. تحذير إلى ذوي النفوس الضعيفة "لا تقرأو هذا الكتاب" أبشع أنواع الظلم التي تنفرد به الأنظمة السياسية العربية موجوده بين دفتي هذا الكتاببعد محاولتي الانقلاب، الأولى "انقلاب الصخيرات" سنة 1971 و الثانية "انقلاب أُفقير" سنة 1972 على الملك الحسن الثاني ملك المغرب قامت المحاكمة التي وص [...]

  3. بحثتُ عن الله كثيرا هنا سألته أن يتجلى لي بين أحرف هذه المأساة وسط هذه العتمات التي كابدها السجين صاحب الزنزانة رقم ١٠ منذ يومين رأيت إحدى صديقاتي وهي خلف القضبان في قضية حبس "فتيات الاسكندرية" يومها غادرتُ قاعة المحكمة وأنا أتوسل لله أن يستجيب لدعائي ولو مرة واحدة، مرة وحيد [...]

  4. أفضّل كتابة المراجعة بعد الإنتهاء من القراءة مباشرةً، أو على الأقل خلال فترة لا تتجاوز الأسبوع، وهي الفترة التي تكون فيها ذاكرتي متخمة بالأحداث والتفاصيل على نحو ممتع غالبًا، و مزعج في أحيانٍ قليلة. يسوءني أنني أنسى كثيرًا من التفاصيل بعد مضي وقت قصير على القراءة، و يمتد ال [...]

  5. كم أعجبت بهذه الشخصية الحق إن كتاب أحمد أكثر تنظيما في طرحه لمأساة تزمامارت من كتاب الرايس وبظني أنه أكثر ثقافة ربما لا تختلف كثيرا المشاهد ما بين كتاب الرايس وكتاب المرزوقي لكنك هنا تقرأ بعين أخرى وبروح مختلفة ومن جانب لم يره الرايس هذا الإنسان الخلوق والمؤدب والذي ظهر بشجا [...]

  6. هذا الكتاب هو شهادة توثق حال البؤس الذي تعيشه شعوبنا العربية من هدر لكراماتها وهو مؤشر يشي بمدى رخص الكائن البشري لذى حكامها. سوف تقرأ عجباً يضاهي بصورته أفظعم الجرائم التي اقترفت بحق الإنسانية وصفحات الكتاب تجوب في أحداث تتطلب منك قلب قوي لإستيعابها فضيجة تزممارت التي أنكر [...]

  7. ينهي أحمد المرزوقيالمسجون خمسة عشرة عاماً ظلما زيادةً على خمس سنواتٍ حوكم بها بسبب صدفة قدرية جعلته ينضم لمدرسة أهرمومو العسكرية وجهله بالخطة العسكرية الانقلابية التي أراد أن يقوم بها قائد هذه المدرسة وقتذاك , في مقابر معتمة من الإسمنت البارد القذر البعيد كل البعد عن أي مكا [...]

  8. شاهد على العصر / أحمد المرزوقيالجزء الأول :m.youtube/watch?v=1-MhOJIZeNYالجزء الثاني :m.youtube/watch?v=9ixtQ5fTVdkالجزء الثالث :m.youtube/watch?v=I04LHTYQo7Eالجزء الرابع : m.youtube/watch?v=2obdNliUBuEالجزء الخامس : m.youtube/watch?v=dcdfcJPp85Eالجزء السادس : m.youtube/watch?v=xcYn8w_gkiIالجزء السابع : m.youtube/watch?v=DPqs7ijOUTc

  9. تزممارت إذاً، مرة أخرى ، "الداخل مفقود الخارج مولود". يحكي الكاتب بلوعة ومرارة شبابه الذي لم يعشه ، فقد قُبر ظلماً وبهتاناً 20 سنة فلما شاخ قيل له اخرج! قد تكرم جلالته عليك بإفراج، وحين نادى مطالباً ب (حقوقه) بدأت سلسلة الاختطافات والمراقبة، أنت تهدد أمن الوطن! كيف لامرئ لا يعرف [...]

  10. من يقرأ أدب السجون ستأسره حتماً هذه الرواية, صدق لغتها يساهم في تقريبها للقارئ حتى يكون معني بشكل أو بآخر بتتبع أدق التفاصيل , ( الزنزانة 10 ) عبارة عن شهادة لأحد الناجين من معتقل تزممارت , كانت الإقامة في المعتقل الذي ظل مغيباً عن العالم لسنين طوال هي العقوبة التي صدرت بحق مجموع [...]

  11. إن أردت التعرف على أبشع أنواع اللاإنسانية، إن أردت أن تشاهد نماذج لبشر يتخلون عن بشرتيهم لينزلوا إلى مرتبة إن قلت عنها حيوانية أهنت الحيوان، فعليك بهذا الكتاب.ثمانية وخمسون سجينا، أقسموا على حماية الوطن، فشُكرت لهم وطنيتهم بالحكم عليهم بالموت البطيء في حجيم تزمامرت، حكم جا [...]

  12. صورة معاصرة تتجلى فيها وحشية الانسان البشري وقدرته على التجرد من كل ذرة انسانية وفطرية ورحمة، والتحول لأظلم وأبشع وأقسى مخلوق على الأرض. صورة جوهرها واحد ومتكرر عبر الأزمان، لكن ألوانها المرسومة في نهايات القرن العشرين كان لها وقع رهيب، ولا غرابة بعد ذلك من انتهاكات وفضائح [...]

  13. لا أدري كيف بدأ عامي بأدب السجونونصوص يذبل الإنسـان فيها، ويفقد آخر إنسانيتهيكتب أحمد المرزوقي في كتابه" نعم، كانت معنوياتنا قد نزلت إلى الحضيض، وكانت أغلى أمنياتنا هي أن نموتموتة فجائية تقينا أهوال الاحتضار الطويل البطيء الذي كان فيه السجينيتقلب إلى جيفة مهترئة يتكالب عل [...]

  14. المعتاد هو مشاهدة فيلم لكتاب بسبب الشهرة أو الخروج في القاعات أو لأنه يصعب قرأته بسبب الملل أو شيء من هذا القبيل. العكس بالنسبة لي في هذه الحالة حيث لم استطع إنهاء حلقات "شاهد على العصر" للمرزوقي فقرأت كتابهبعد شرائي للكتاب بحثت وسألت حول الترجمة فتبين لي أن المرزوقي لم يكتب أ [...]

  15. أتسائل بوجع وأشعر بألم كلما خطر ببالي هذا السؤال:هل من تزممارت أخرى نجهلها تعيش في زمننا هذا ونحن شهودها الغافلين ؟؟من أين لك كل هذا الصبر يا مرزوقي غفر له لك ورفع درجتك

  16. .شرعت فى قرأة هذا الكتاب منذ سنتين، وأوقفني الفصل الأول كثيراً، متسائلا عن تاريخ المغرب وخصوصا ما حدث فى انقلاب الصخيرات، ولماذا حدث وهل كان إمتداداً لحركة الثورات العربية التى حدثت فى مصر والعراق والجزائر وتونس، واخيرا امتدت إلى المغرب حتى وإن باءت بالفشل !؟ أم ان هذا الحا [...]

  17. سيرة روائية مأساوية أخرى تقطرُ كمداً والتياعاً وظلماً تُظهر وحشية الإنسان النزقة بنجاسة ثورات بطشهِ الملعونةمن بعدِ "حدائق الملك" لفاطمة أوفقير زعمتُ بأن ليس هناك ما يُبكي قلبي بذاك القدر، ما يُفجعني لدرجة أن أغلقَ الكتاب في اندهاشٍ لرُعب الوُصوف والمشهد، ما يُلجمني بالإز [...]

  18. هناك ملاحظة قبل تلخيص انطباعي عن الروايةركز الكاتب على مظلومية معتقلي السجن و هو امر لا تقبل به الانسانية.و لكن في الحال نفسه لا تقبل الانسانية ايضا دخول مسلح على عزل في قصر الصخيرات و اطلاق النار عليهم و احداث تلك المجزرةمالذي حدث في القصر؟؟ لا يزال لغزا؟هناك مواضيع مبهمة ك [...]

  19. كان كلما اقترب الليل، قدمت جحافله بكل أنواع المناشير والمقامع لتشج وتحز وتمزق فينا العقل والأعصاب. فبعضنا كان يقضي الساعات الطوال في القفز المتواصل وكأن به من الجنون مساً، وبعضٌ آخر، كان يذرع الزنزانة في الظلام جيئة وذهاباً على نحو ما تفعله الحيوانات الأسيرة في أقفاصها الض [...]

  20. أنهيتها منذ أكثر من شهرين، إلا أني تأخرت عن المراجعة. قرأت عن تزممارت في رواية تلك العتمة الباهرة وأصابتني بالوجع. لكن ذلك لا يقارن بقراءتها من مصدرها. أحمد المرزوقي هو أحد الناجين من ذلك الجحيم. فكل التفاصيل فيها كانت حقيقية وتحوي ألمًا دفينًا فيها.لذا أثرت فيني أكثر من الأو [...]

  21. هل سنفلح يوما في تغير هذا الوطن؟؟هكذا انهى محمد المرزوقي شهادته في معتقل الموت "تزممارت"!!شهادة المرزوقي كانت موجعة لابعد درجة كل ما ذكره يؤكد ان اوطاننا يحكمها شياطين لا يحملون من الانسانية شئ!!وصفه لمعاناتهم في المعتقل كانت دقيقة لدرجة تشعر وترى ما شعرو به وما رأوه مؤسف جدا [...]

  22. كتاب مؤلم جدا جدا لا يمكنك ان تقرؤه دون سيل من الدموع و الاكثر ايلاما انه في هذه اللحظه التي اكتب فيها هذا التعليق يوجد الاف و ملايين يعيشون نفس ما ترويه صفحات الكتاب و اكثر .''ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ۚ وَإِنَّ [...]

  23. محتوى كتاب المرزوقي الحقيقي مشابه لمحتوى كتاب بنجلون (تلك العتمة الباهرة).في كتاب بنجلون يجذبك الأسلوب الأدبي للكاتب الكبير في المقابل جاءت شهادة المرزوقي الشاهد الحقيقي لمأساة تزممارت مباشرة بدون مبالغات ولا تضخيم لتشرح الصورة الفعلية للمأساة قبل الانقلاب وبعده. وعلى الر [...]

  24. يا لها من رحلة شاقة، تزممارت وما أدراك ما تزممارت، الوصف القائل بأنها وصمة عار يبخسها حقها هذه ليست رواية، ولا سيرة روائية، هذه حقيقة خطت على أوراق، حقيقة سرقت عشرين عاما من حياة من تم إيهامهم بالذهاب في مناورة، ليجدوا نفسهم فيما بعد مشاركين في انقلاب أحالهم على عشرين سنة من [...]

  25. هذا الكتاب يحتاج الي قلب قوي!تمنيت لو كانت اللغة أقوى، لكن بالنظر إلى أن الكاتب كان يتكلم عن مأساة حقيقة، أي لغة كان ليكتب فيها هي لغة معبرة!أكثر ما أثر بي الجزء الذي تكلم فيه عن وفاة أصحابه في تزممارت!الكتاب يستحق القراءة، ومما سمعت؛ اللقاء الذي قام به المرزوقي في قناة الجزير [...]

  26. this book made me laugh and made me cry. although my laughs were bitterly mingled with pity and sadness

  27. Tazmamart, ce bagne de mort construit dans un bled paumé au fin fond du sahara marocain, restait officiellement et officieusement inexistant pendant plusieurs années. 58 pseudo cellules furent ainsi construites avec un génie sadique dont l’objectif est de reléguer le plus fort des hommes, moralement et physiquement, au rang le bas de l'humanité si on ne dit pas des animaux. Abstraction faite de leur implication ou pas dans les deux putschs, ces malheureux militaires et aviateurs ont été [...]

  28. تزممارت الجحيم والعذاب هذا الكتاب مؤلم جدا يتحدث أحمد المرزوقي عن حادث انقلاب الصخيرات الذي تورط فيه هو واصدقاءه في مدرسة أهرموموالذي كان معظمهم لم يعلم بأنه حداث انقلاب الا في حينه وبعد ما حوكم كل منهم بمدة معينة اقلها 3 سنوات وأقصاها 20 سنه ليفاجأوا إلى الترحيل إلى سجن بل مق [...]

  29. سيرة مؤثرة ألمها لا يبكيك وإنما يشدك حتى تصبحه فلا تعود تشعر بالاغترابالجميل في طرح الكاتب أحمد المرزوقي قراءته المختلفة للواقع -للحياة وللخيبات المتتالية!سلمت ودمت ولتبرأ آلامك ومن معك12-5-2015

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *